الخارجية تتحرك لتحديد هُوية مغاربة يحتمل أن يكونوا ضحايا قصف مركز «تاجوراء» بليبيا

قالت مصادر دبلوماسية مغربية إن المصالح القنصلية بسفارة المغرب في تونس تواصل جهودها من أجل التحقق من احتمال وجود مواطنين مغاربة ضمن ضحايا القصف الذي طال مركز إيواء للهجرة غير النظامية بمنطقة «تاجوراء» بالضاحية الشرقية للعاصمة الليبية طرابلس يضم 136 مهاجراً غير نظامي من جنسيات عربيه وإفريقية.
وكشفت مصادر ديبلوماسية مغربية أن المصالح القنصلية بسفارة المغرب في تونس اتخذت، بتنسيق مع جميع المؤسسات المغربية المعنية، كافة التدابير المرتبطة بتحديد هوية المواطنين المغاربة وإجلاء الجرحى وإسعافهم وترحيل جثامين المتوفين في حال تأكد وجود مواطنين مغاربة من ضمن الضحايا.
وأوضحت أن 15 مواطنا مغربيا كانوا يتواجدون بمركز إيواء للهجرة غير النظامية بمنطقة «تاجوراء»، هذا في الوقت الذي أعلن فيه علي بنعيسى، القنصل العام للمغرب في العاصمة التونسية، أن المصالح القنصلية أخذت علما بوجود ثلاثة مغاربة من بين المصابين حالتهم مستقرة بعدما تلقوا العلاجات الضرورية، كما تتابع عن كثب أنباء احتمال وجود مواطنين مغاربة ضمن ضحايا القصف.
وشكلت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي خلية أزمة مكلفة بالتنسيق مع المصالح الدبلوماسية والقنصلية للمملكة المغربية في تونس لتتبع الوضع بتنسيق مع السلطات الليبيبة المختصة، كما تم وضع الرقم الهاتفي التالي (+212 613500678) رهن إشارة المغاربة المقيمين في ليبيا وأفراد عائلاتهم بالمغرب، لتمكينهم من المتابعة المنتظمة لتطور الوضع.
هذا، وعلمت «الاتحاد الاشتراكي» من مصادر من عين المكان، أن السلطات الليبيبة المختصة بدأت في تحديد هويات ضحايا القصف، الذي لا تستبعد مصادر جمعوية مغربية في طرابلس وجود مغاربة من بينهم، بعدما انتهت من نقل القتلى إلى مستودع الأموات والجرحى إلى مستشفيات العاصمة طرابلس.
وقال رئيس جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية والناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية الليبية، العقيد «مبروك عبد الحفيظ»: أن (33) مهاجرا قتل ليلة البارحة إثر قصف جوي تعرض له مركز إيواء «تاجوراء» حسب الإحصائية الأولية، مشيرًا إلى أنه من خلال التواصل مع مكتب الإعلام بوزارة الصحة، تبين أن هناك 19 جثة كاملة و5 جثث جمعت من أشلاء الضحايا، بمستشفى طرابلس المركزي، و9 جثث كاملة و14 جريحا من 4 حالات خطيرة و10 غادروا مستشفى طرابلس الطبي و25 جريحا بمستشفى «معيتيقة» و10 جرحى بمستشفى أبوسليم وحالتين بمصحة خاصة.


الكاتب : يوسف هناني

  

بتاريخ : 05/07/2019

أخبار مرتبطة

  على غرار ما دأبت عليه كل سنة، ارتأت جمعية إغيرنوكَاديرللثقافة والسياحة، هذه المرة إلا أن تستغل مناسبة الاحتفال بالسنة

عبرت الفيدرالية المغربية للفرق المسرحية والمبدعين المسرحيين، من خلال بلاغ توصلت الجريدة بنسخة منه، عن قلقها مما « يتم تداوله

يتطلع الوداد البيضاوي مساء يومه الجمعة إلى حسم بطاقة التأهل إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا، حيث سيكون في انتظار اتحاد

رد واحد على “الخارجية تتحرك لتحديد هُوية مغاربة يحتمل أن يكونوا ضحايا قصف مركز «تاجوراء» بليبيا”

  1. يقول بن اليازد:

    اننا نطالب من الحكومة المغربية ارجاع العالقين في لبيا وسوريا الى المغرب باى وسيلة ممكنة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.