الدورة 17 من الدوري الاحترافي الوداد ونهضة بركان يبحثان عن الإيقاع المفقود

 

يبحث الوداد البيضاوي عن انتصار أمام يوسفية برشيد لإيقاف نزيف النقط، بعد نتائجه المتواضعة في مبارياته الأخيرة، ولاسيما الهزيمة بالميدان أمام الدفاع الجديدي، والتعادل الصعب أمام الفتح في آخر محطات الإياب.
وكانت هذه المباراة مقررة مساء أمس الجمعة، قبل أن يتغير موعدها إلى السبت، بعد تأجيل مباراة الرجاءين الملالي والبيضاوي، عن الدورة 16 إلى يوم أمس، لتفادي أي احتكاك يمكن أن يحصل بين الجماهير الودادية والرجاوية، عند الخط الرابط بين برشيد والدار البيضاء.
وإذا كان الفريق الأحمر يراهن على تسجيل انتصار يستعيد به توازنه ومواصلة تصدر الدوري الاحترافي، فإن المجموعة الحريزية، التي عادت بالهزيمة من الزمامرة خلال الدورة الماضية، تتطلع هي الأخرى لتحقيق نتيجة ترفع معنويات اللاعبين، قبل التوجه في الدورة المقبلة لمواجهة الرجاء.
وأسندت مديرية التحكيم قيادة هذه المواجهة للحكم اليعقوبي، بمساعدة كل من يحي النوالي وعلاء الدين بوشطاوي، فيما عهد بتقنية الفيديو إلى الحكم سمير الكزاز.
وإلى ملعب العبدي، يشد اتحاد طنجة، المنتشي بانتصاره الثمين على الفتح في الدورة الماضي، الرحال لمواجهة الدفاع الجديدي، المزهو بانتصاره الهام على الوداد البيضاوي بمركب محمد الخامس.
وستكون المباراة واعدة بالفرجة والأداء الجميل، خاصة وأن الفريق الطنجي سيرفع شعار الفوز لمواصلة الصعود في سلم الرتيب، والاستفادة من المعنويات العالية للاعبيه، الذين استعادوا نغمة الانتصار بعد صيام دام سبع دورات، اكتفوا خلالها بنقطتين فقط.
وعينت مديرية التحكيم الحكم الشاب سليمان العاطفي لقيادة هذا اللقاء بمساعدة الثنائي أنس أمرير وآدم الشاجي، فيما كلف بتقنية الفار هشام التمسماني.
أما الفتح الرباطي، العائد بهزيمة قاسية من طنجة، فسينتظر مولودية وجدة بمركب مولاي الحسن، آملا تحقيق فوزه الأول رفقة مدربه الجديد مصطفى الخلفي، وتعويض إخفاق الدورة الماضية، وأيضا رد الدين للفريق الوجدي، الذي كان قد تغلب عليه في لقاء الذهاب، وحقق آنذاك فوزه الأول في البطولة.
فهل يتمكن أبناء العاصمة في هزم سندباد الشرق، الذي لم يتعثر منذ سبع دورات؟ أم أن المدرب بنشيخة سيواصل الضغط على ثنائي الصدارة؟
يذكر أن هذه المباراة سيقودها الحكم ياسين بوسليم، فيما سيتكلف بتقنية الفيديو عبد العزيز لمسلك.
نهضة بركان، صاحب الرتبة الثانية، والذي لم يتذوق طعم الانتصار منذ خمس دورات، سيكون في رحلة محفوفة بالمخاطر إلى مدينة وادي زم لمواجهة السريع، الباحث بدوره عن تسجيل نتيجة تبعث الاطمئنان في نفوس محبيه، بعد هزيمتين متتاليتين أمام كل من الوداد والمولودية.
المباراة ستكون صعبة على الطرفين، اللذين يجمعهما قاسم مشترك واحد، هو أنهما لم ينتصرا منذ خمس دورات. فلمن ستقرع طبول النصر ؟
وفي آخر مواجهة مبرمجة غدا، سيرحل أولمبيك خريبكة، المكتفي بتعادل غير مفيد مع أولمبيك آسفي في الدورة الماضية، إلى ملعب أدرار لمواجهة الحسنية، الذي انتعشت نتائجه في الدورات الأخيرة، رغم أنه مازال بعيدا عن إيقاعه المعهود.
ويبحث الفريقان عن مكان آمن في سلم الترتيبن ما يجعل مباراتهما ذات أهمية بالغة، سيما وأنهما يتوفران معا على نفس الرصيد (16 نقطة).

 

البرنامج

السبت 22 فبراير
الدفاع الجديدي – اتحاد طنجة (س16)
يوسفية برشيد – الوداد البيضاوي (س 17)
الفتح الرياضي – مولودية وجدة (س 19)

الأحد 23 فبراير

سريع وادي زم – نهضة بركان (س 17)
حسنية أكادير – أولمبيك خريبكة (س 19)

الاثنين 24 فبراير
الرجاء البيضاوي – نهضة الزمامرة (س 19)

الأربعاء 25 فبراير
أولمبيك آسفي – الجيش الملكي (س 17)
المغرب التطواني – رجاء بني ملال (س 19)


الكاتب : إبراهيم العماري

  

بتاريخ : 22/02/2020