النصيري ينقذ إشبيلية من الهزيمة في الدوري الأوروبي

حقق فريق إشبيلية الاسباني تعادلا متأخرا أمام مضيفه كلوج الروماني، في ذهاب الدور 32 مسابقة الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) في كرة القدم يوم الخميس.
ويدين الفريق الأندلسي في هذا التعادل لهدف لاعبه الدولي المغربي يوسف النصري، الذي وصل إليه في سوق الانتقالات الشتوية من ليغانيس الاسباني، حيث أعاد التوازن إلى المباراة في الدقيقة 82، بعدما كان الفريق الروماني متقدما منذ الدقيقة 59 بهدف تشيبريان دياك.
وسجل النصيري الهدف بعدما سدد البديل البرتغالي روني لوبيس كرة من خاج المنطقة، ارتطمت بلاعبي الخصم لتصل الى الهولندي لوك دي يونغ على باب المرمى، حيث مررها الى اللاعب المغربي غير المراقب فأودعها المرمى.
ويعد إشبيلية النادي الأكثر تتويجا بلقب المسابقة (5) بنظاميها القديم والجديد، آخرها خلال ثلاث سنوات على التوالي أعوام 2014، 2015 و2016، تحت إشراف المدرب الاسباني أوناي إمري، المقال هذا الموسم من تدريب ارسنال الانكليزي.
وحقق خيتافي المفاجأة بفوزه اللافت على ضيفه أياكس أمستردام، المتوج بلقب دوري أبطال 4 مرات آخرها عام 1995، بهدفين نظيفين ما سيصعب كثيرا من مهمة الفريق الهولندي ايابا على ملعبه.
ولم يقدم الفريق الهولندي أداء مقنعا في هذه المواجهة، رغم خوض المواجهة بتشكيلته الأساسية، التي يقودها الدولي المغربي حكيم زياش، الذي كان أداؤها باهتا.


بتاريخ : 22/02/2020