بانوراما

صوم ورياضة

يطرح الكثير من الصائمين خلال شهر رمضان أسئلة تتعلق بالتوقيت المناسب لممارسة الرياضة بالنظر إلى فوائدها المتعددة والمهمة، خاصة وان المتخصصين يشددون على أنها تزيد من كفاءة ونشاط وعمل الكبد، وعضلات الجسم، وتخلصه من السموم والشحوم.
ويوصي عدد من الأطباء، وإن كان هناك تباين في هذا الصدد، بأن أفضــل وقت لمزاولة الرياضة، هو قبل الإفطار بحوالي ساعة، وفي جو معتدل، حتى لايتعرض الجسم للإرهاق والتعب، نتيجة فقدان السوائل والأملاح، حتى يتسنى تعويضها مباشرة بعد الإفطار، ويؤكــد الأطباء جميعهم بأن أفضـل رياضة هي المشي، التي تساهم في تنشيط الدورة الدمويــة، ويعمل من خلالها الإنسان على حرق الدهون والتخلص من السموم.

خضراوات وفواكه

يؤكد خبراء التغذية على أهمية حضور مجموعة من الخضراوات والفواكه على مائدة إفطار الصائمين خلال شهر رمضان، نظرا لكونها تساهم في تطهير الجسم والسموم، كما هو الشأن بالنسبة للتفاح، الذي يحتوي على نسبة عالية من ألياف «البكتين»، وهو نوع من الألياف التي تعمل على خفض الكوليسترول الضار بالجسم، والتخلص من المعادن الثقيلة، التي تتجمع في الجسم، فضلا عن تطهير الأمعاء.
وتعتبر فاكهة «الأفوكا»، هي الأخرى من الفواكه الأساسية لأنها تحتوي على مادة «الجلوتاثيون» المضادة للأكسدة، والتي تساعد في نشاط الكبد وإزالة السموم من الجسم، كما تساعد هذه الفاكهة المغذية على خفض الكوليسترول في الدم. إلى جانب الشمندر المعروفة بـ «الباربا»، التي تحتوي على مزيج فريد من المركبات النباتية الطبيعية التي تجعلها أروع جهاز لتنقية الدم وتنظيف الكبد من السموم.

طعام وعطش

تعتبر ساعات النهار التي نصومها هذه السنة طويلة، وينضاف إليها ارتفاع درجات الحرارة، مما يجعل من الصيام أمرا ليس بالهين على الجميع، إذ تعترض العديد من الأشخاص في هذا الصدد صعوبات، يوصي المتخصصون من أجل التغلب عليها، خاصة على مستوى مواجهة العطش، بالانتباه لنوع الطعام والسوائل التي يتم يتناولها، سيما خلال وجبة السحور، مؤكدين على إيلاء الأهمية لوجبة الإفطار الأساسية من الناحية الصحية لأنها تبقى لمدة طويلة بالمعدة وتمد الصائم بالطاقة والسوائل اللازمة له.
كما يدعو الأطباء إلى تأخير وجبة السحور قدر الإمكان للتخفيف من الشعور بالجوع خلال وقت الصيام، وتناول كمية كافية من المأكولات التي تهضم ببطء كاللحوم والبروتينات الأخرى، أو التي تحتوي على الألياف مثل الحبوب الكاملة والخضراوت والفواكه، مع التقيد ببعض النصائح كعدم المشي تحت أشعة الشمس قدر الإمكان، خاصة في أوقات الظهيرة


الكاتب : إنجاز: وحيد مبارك [email protected]

  

بتاريخ : 02/06/2017