مغاربة عالقين بالجزيرة الخضراء

قررت السلطات الإسبانية يوم الاربعاء فتح أحد الفنادق بمدينة الجزيرة الخضراء لإيواء حوالي مائة من المغاربة العالقين هناك بعد إغلاق الحدود بين المغرب وإسبانيا.
وذكرت مصادر اعلامية إسبانية أنه تم نقل المغاربة العالقين بالجزيرة الخضراء من قرب القنصلية المغربية إلى فندق « ميركور» الذي أعيد فتحه بصفة استثنائية، بعد أن تم إقفال جميع الفنادق تنفيذا للإجراءات التي اتخذتها إسبانيا للحد من انتشار وباء كورونا .
وكانت الجزيرة الخضراء قد شهدت منذ الأسبوع الماضي، توافد العديد من الحافلات من ايطاليا وفرنسا خصوصا تقل مغاربة كانوا ينوون التوجه بحرا نحو المغرب ، غير أن قرار تعليق الرحلات البحرية بين المغرب وإسبانيا حال دون ذلك.
وبذلت القنصلية المغربية بالجزيرة الخضراء والسلطات المحلية جهودا كبيرة، أسفرت عن إقناعهم بالعودة إلى بلدان إقامتهم، لتبقى حافلتان لم يتمكن ركابهما من العودة.
وحسب المصادر الإسبانية فإن إيواء المغاربة بفندق « ميركور» هو إجراء مؤقت بسبب الوضع المترتب عن الإنتشار المقلق لوباء كورونا بالجار الشمالي، الذي فرض إعلان حالة الطوارئ ومنع التنقل بالإضافة إلى اجراءات مشددة أخرى.


الكاتب : عزيز الساطوري

  

بتاريخ : 27/03/2020

أخبار مرتبطة

وداعا سي عبد الرحمان وداعا أحد قمم العمل السياسي بالمغرب. وأنت تفارقنا اليوم في هذه الظروف الاستثنائية،لا يسعنا إلا الترحم

أول لقاء لي مع عبد الرحيم بوعبيد     استمر هذا النشاط الحزبي والجمعوي في مدينة الدار البيضاء، من شهر

اشتهر اليوسفي بدوره في الأممية الاشتراكية وفي الدفاع عن حقوق الإنسان مشاركا في تأسيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان، وكان كذلك

رد واحد على “مغاربة عالقين بالجزيرة الخضراء”

  1. يقول بن اليازيد:

    اننا نطالب من السلطات المغربية فتح الحدود امام المغاربة العالقين فى الجزيرة الخضراء ودخولهم الى للاراضي المغربية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.